اخر الاضافات

الكل

الهرمونات التناسلية Sex Hormones

الهرمونات التناسلية Sex Hormones
  • مصنف فى : الهرمونات
  • بتاريخ : 02 أبريل 2011
  • بقلم : خالد
  • الزيارات : 12٬776 زيارة
  • التقييم :

تعتبر الغدد التناسلية من الأعضاء ذات الوظيفتين حيث تنتج الخلايا الجنسية ( Germ Cells) و الهرمونات التناسلية ( Sex Hormones) ، وهناك علاقة وثيقة بين هاتين الوظيفتين، فالتركيز الموضعي المرتفع للهرمونات التناسلية ضروري لإنتاج الخلايا التناسلية.

ينتج المبيضين البويضات و هرمونات الاستروجين ( Estrogens) والبروجسترون ( Progesterone) ، وتنتج الخصيتين الحيوانات المنوية وهرمونات التيستستيرون ( Testosterone) وتفرز أيضآ هذه الهرمونات التناسلية بنسب متفاوتة من الغدة الكظرية ( Suprarenal Gland) وتفرز الغدة التناسلية هرموناتها تحت التأثير الوظيفي والتنظيمي لكل من الغدة النخامية ( Pituitary) والهايبوثلامس ( Hypothalamus) وتعمل هذه الهرمونات على مستوى النواة ( Nuclear Level).

(1) الهرمونات الذكرية MaleSex Hormon :
(أ) هرمون التيستستيرون ( Testosterone) :
هرمون التستوستيرون من الهرمونات الذكرية ، ويُفرز هذا الهرمون من الخصيتين و أيضاً بكميات بسيطة من الغدة الكظرية ويتحول هذا الهرمون في الأنسجة الطرفية إلى داي هيدروتيستوستيرون ( Dihydrotestosterone – DHT) الذي يعتبر الصورة النشطة لهرمون التيستستيرون، ويتم السيطرة على إفراز الهرمونات الذكرية السابق ذكرها عن طريق الغدة النخامية بإفراز هرمون ( LH).

التأثيرات التي يقوم بها هرمون التيستستيرون :
1. من أهمها الاختلاف بين الرجل البالغ والطفل الصغير، حيث أن هرمون ( Testosterone) مسئول عن ظهور الصفات الجنسية الأولية والثانوية في الرجل البالغ. والمقصود بالصفات الجنسية الأولية “الأعضاء التناسلية” نمو واكتمال الأعضاء الجنسية لدى الرجل ، ويصاحب ذلك ظهور الصفات الثانوية وهي خشونة الصوت ، وظهور الشعر في أماكن مختلفة من الجسم ، تطور الحنجرة ، والعضلات ، ونمو ونضوج الهيكل العظمي في الجسم ، ويعتبر اكتمال ظهور الصفات الثانوية دليل على اكتمال الصفات الجنسية الأولية ” العضو التناسلي”.
2. كما أن له دور في تميز الجلد مع أن الأعضاء الداخلية في الجسم لا تستجيب لهذا الهرمون ، وهناك بعض البشر لا يتأثرون بهذا الهرمون مثل المنجوليا وشمال أمريكا والسبب في ذلك عدم استجابة الخلايا الهدف إلى هذا الهرمون رغم إفرازه وتواجده في المستوى المطلوب،
كما أن له دور في نمو العظام الذي يميز الذكر عن الأنثى حيث يكون الحوض صغيراً لدى الرجل بينما المرأة تمتاز بكبر الحوض ، ويكون الكتفين لدى الرجل عريضين.
3. يعتبر التيستستيرون مركب بنائي يساعد في نمو (تكوين ) البروتينات ويؤثر على عملية توازن الأملاح ، ويستخدم هرمون التيستوستيرون في علاج السرطان مثل (سرطان الثدي) ، ومن المركبات التي يتم تصنيعها في علاج سرطان الثدي عند السناء هو مركب ميثيل تيستيتيرون.

تختلف نسبة هرمون التيستستيرون في دم الإنسان باختلاف المرحلة السنية.
وتختلف ايضآ في الذكور عنها في الاناث كما يلي:
في الذكور البالغين 9-38 نانومول / لتر.
في الاناث البالغات 0.35 – 3.8 نانومول / لتر ( من الغدة الكظرية).
في الاطفال الذكور اقل من 3.5 نانومول / لتر.
في الاطفال الاناث أقل من 1.4 ( من الغدة الكظرية).

• ملحوظة: زيادة مستوى هرمون التيستوستيرون في الدم تؤدي إلى نقص إفراز هرمون ( LH) من الغدة النخامية.

– يرتفع هرمون التيستوستيرون في الحالات الطبيعية :
1. التداوي بالتيستوستيرون طويل المفعول (حسب الرغبة) .
2. اورام الخصية المفرزة للتيستوستيرون .
3. اورام الغدة الكظرية المفرزة للهرمون .
4. مرض ستين – لفينثال ( Stein – Levinthal Syndrome) .

– ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون في الحالات التالية :
1. التداوي بالاستروجين لدى الرجل.
2. مرض كلينفلتر ( Kleinflter Syndrome).
3. تشمع الكبد في بعض الأحيان .
4. قصور الغدة النخامية الشامل.

(2) الهرمونات الأنثوية ( Female Sex Hormones):
(أ) هرمون الأستروجين ( Estrogens):
يتم إفراز هرمون الإستروجين بواسطة الغدة النخامية تحت تأثر هرموني ( LH) و ( FSH) وتوجد عائلة من هرمونات الأستروجين في الأنسجة المختلفة ولكن الهرمون الرئيس الذي يخرج من المبيض هو الاستراديول ( Estradiol) ، وهرمون الاستروجين هي المسئولة عن نمو وظائف الأعضاء التناسلية الأنثوية وهي المسئولة أيضاً عن تسهيل عملية الإلقاح وعن تحضير الرحم للحمل ، وتلعب هذه الهرمونات دوراً أساسياً في تحديد مميزات الإناث وسلوكهن ولها أيضاً دور بسيط في تصنيع البروتينات وكذلك في زيادة تركيز الكالسيوم في الدم.

ومستوى هرمون الإستراديول ( Estradiol) في الدم كما يلي :
في الإناث (النصف الأول من الدورة الشهرية ( Follicular Phases) هي 70-440 بيكرومول / لتر.
في الإناث (النصف الثاني من الدورة الشهرية ( Luteal Phases) هي 220 – 620 بيكرومول / لتر.
أثناء الأشهر الأخيرة من الحمل 20.000 – 130.000 بيكرومول / لتر.
في الذكور 70- 330 بيكرومول / لتر ( من التحويلات الطرفية والغدة الكظرية).
في الأطفال حتى 70بيكرومول / لتر.

• ملحوظة: تؤدي زيادة مستوى هرمون الاستراديول ( Estradiol) في الدم إلى نقص مستوى هرمون ( FSH) وإلى زيادة مستوى هرمون ( LH).

(ب) هرمون البروجيستيرون ( Progesterone):
يُفرز هرمون البروجستيرون من جزء معين في المبيض يسمى الجسم الأصفر ( Corpus Luteum) وذلك أثناء النصف الثاني من الدورة الشهرية (يكون أثناء اكتمال البويضات في المبيض)،
هرمون البروجيسترون مهم في تحضير الرحم وتهيئته لعملية زرع البويضات وذلك بالإمداد الدموي للغشاء المبطن للرحم مما يجعله جاهزاً لعملية تثبيت البويضة الملقحة ، ويحافظ هرمون البروجيستيرون أيضاً على الحمل و بضاد هرمون البروجستيرون عمل هرمون الاستروجين في أنسجة معينة مثل المهبل وعنق الحم ، حيث يعمل على منع زرع البويضات في المبيض ، كما أنه مهم في تنظيم الدورة الشهرية في الإناث.

ومستوى هرمون البروجسترون هو كما يلي:
في الإناث ( النصف الأول من الدورة الشهرية ) 0.8- 6.4 نانومول / لتر.
في الإناث (النصف الثاني من الدورة الشهرية ) 8-80 نانومول / لتر.
في الذكور أقل من 3.18 نانومول / لتر ( من الغدة الكظرية).
في الأطفال 0.95 – 1.2 نانومول / لتر.
أثناء الأشهر الأخيرة من الحمل 243 – 1166 نانومول / لتر.

• ملحوظة: زيادة مستوى هرمون البروجيستيرون في الدم يؤدي إلى نقص مستوى هرمون ( LH).

(ج) هرمون موجهة القند المشيمائية ( HCG) أو ( Human Chorionic Gonadotropin):
يعتبر تحليل اختبار الحمل ( Pregnancy Test) من أهم وسائل تشخيص الحمل المبكرة وفكرته بسيطة حيث يعتمد على إفراز هرمون موجهة القند المشيمائية ( HCG) في بول السيدة الحامل.
يتزايد هذا الإفراز تدريحيآ أثناء الحمل ليصل إلى أقصاه في الأسبوع العاشر ، ثم يعود إلى الهبوط ليصل إلى مستوى ثابت بعد الأسبوع الخامس عشر وإلى انتهاء الحمل.
تختلف حساسية هذا الاختبار ، حيث يمكن الكشف عن الحمل بعد 3 أيام من موعد غياب آخر حيض، ولاختبار أقل حساسية يجب أن يمر على الاقل 14 يوم عن موعد غياب آخر دورة شهرية.

ويراعى عند اختبار الحمل الآتي :
يفضل البول الصباحي( حيث يكون أكثر تركيزاً) خاصة في الـ 15 يوم الأولى.
يجب ألا يحتوي البول على بروتين أو دم ( حتى لا يعطي الاختبار نتيجة ايجابية كاذبة).

يفيد القياس الكمي لهرمون ( HCG) في الحالات التالية:
1. متابعة مسار الحمل .
2. في تشخيص حالات الإجهاض ( Abortion) مثل الإجهاض الوشيك ( Imminent Abortion) أو الإجهاض الناقص ( Incomplete Abortion) أو الإجهاض الحتمي ( Inevitable Abortion)، وفي كل الحالات ينخفض مستوى ( HCG) وقد يصبح اختبار الحمل سلبي.
3. تشخيص ومتابعة الحمل العنقودي ( Vesicular Mole) ، حيث يرتفع تدريجيآ مستوى ( HCG) إلى مستويات عالية جداً ( أعلى من مستواه بداية الحمل ) وبعد تفريغ الحمل العنقودي بحوالي 14 يوم يعود إلى المستوى الطبيعي وإذا لم يعد إلى المستوى الطبيعي يجب الشك بظهور ورم مشيمي ( Chorioepithelioma).
في تشخيص ومتابعة ظهور الورم المشيمي ويدل على ذلك مستويات عالية جداً من ( HCG) وعودته إلى المستوى الطبيعي دليل الشفاء.

– يرتفع مستوى هرمون ( HCG) في الحالات التالية :
1. أورام الخصية(10%) .
2. التوائم المتعددة.

– ينخفض مستوى هرمون (HCG) في الحالات التالية :
1. الإجهاض الحتمي .
2. الحمل خارج الرحم .

المواضيع المشابهة