اخر الاضافات

الكل

انواع و طريق تحليل الدهون

انواع و طريق تحليل الدهون

أولآ: تحليل الدهون الكلية Total Lipids :

تعتبر الدهون إحدى مجموعات المركبات العضوية الرئيسية والتي لها قيمة غذائية عالية وظيفتها الرئيسية في الخلايا الحية هي تكوين المكونات التركيبية للأغشية وخزن الطاقة للخلية، والدهون إما حيوانية (صلبة في درجة حرارة الغرفة الاعتيادية) أو نباتية ( سائلة عند درجة حرارة الغرفة الطبيعية) ويطلق عليها الزيوت، وتشترك جميع الدهون في خاصية واحدة هي الذوبان في المذيبات العضوية كـ الايثر ولا تذوب في الماء ولكنها تختلف في خواصها الأخرى مما يجعل تناولها بالحديث كمجموعة واحدة صعبآ لذلك نقسم الدهون إلى مجموعات صغيرة ومنها : الجليسريدات الثلاثية (Triglyceride)، الحموض الدهنية ( Fatty Acids)، الشموع ( Waxes)، الاستيرويدات ( Steroid)، التربينات ( Terpenes) وغيرها كثير .

تشمل الدهون الكلية أربع مجموعات رئيسية يمكن تمييزها من التمثيل الغذائي للدهون وهذه المجموعات هي :
1. الكوليستيرول ( Cholesterol) .
2. الجليسريدات الثلاثية (Triglyceride) .
3. الدهون الفوسفاتية ( Phospholipids) .
4. الحموض الدهنية ( Fatty Acids) .

وهناك طرق معقدة تنظم انطلاق الدهون من الأنسجة إلى الدم والعكس .

يتراوح المستوى الطبيعي للدهون الكلية بالدم بين 450 – 1000 مجم / 100 ملليتر دم ( 4.5 – 10 جم لتر دم) .
ويتم قياس الدهون الكلية في الدم بطريقتين أحدهما تعتمد على طريقة كيميائية لقياسها، وأخرى تعتمد على قياس مكوناتها ثم حساب المجموع، ويرتفع مستوى الدهون الكلية بالدم عند ارتفاع واحد أو أكثر من مكوناته وينخفض مستواه في الدم عند حدوث العكس.

1- تحليل الكوليستيرول ” CHO” :
الكوليسترول عبارة عن مركب عضوي دهني من فصيلة الاستيرويدات وله أهمية حيوية كبيرة حيث يدخل في تركيب الأغشية البلازمية المغلفة للخلايا بصورة رئيسية، لذلك تقوم الخلايا بتصنيعه إذا لم يحصل عليه الجسم من مصدر خارجي، كذلك يعد الكولسترول مصدراً أساسياً للاستيرويدات الأخرى في الجسم مثل الهرمونات الجنسية وفيتامين “د” و حموض الصفراء ( Bile Acids) .

يدخل الكوليسترول في تركيب البروتينات الدهنية ( Lipoproteins) الموجودة بالدم والتي وظيفتها نقل الدهون المختلفة من الدم لأعضاء الجسم المختلفة سواء لأكسدتها للحصول على الطاقة أو لتخزينها في بعض الخلايا كالخلايا الدهنية .

يتحدد تركيز الكوليسترول بعوامل ايضية تتأثر بالوراثة والتغذية ووظائف هرمونية و أيضاً بسلامة الأعضاء الحيوية مثل الكبد والكلى، ويرتبط التمثيل الغذائي (الأيض) للكوليستيرول تماماً بايض الدهون .

– يرتفع مستوى الكوليتسيرول في الدم في الحالات التالية :
1. الزيادة في تناول المواد الدهنية خاصة التي تحتوي على كوليستيرول .
2. قصور وظيفة الغدة الدرقية .
3. الصفراء الإنسدادية .
4. مرض البول السكري غير المعالج .
5. مرض فرط بروتينات الدم الدهنية .

– بينما ينخفض مستوى الكوليسترول في :
1. التهاب الكبد الحاد.
2. أحياناً في مرض فرط وظيفة الغدة الدرقية .
3. الأنيميا ( نقص الهيموجلوبين ) .
4. سوء التغذية .

• ملحوظة هامة :
هناك علاقة وثيقة بين ارتفاع الكوليتسرول في الدم وحدوث مرض تصلب الشرايين حيث يترسب الكوليستيرول مع بعض الدهون الأخرى على جدار الشرايين التاجية المغذية لعضلات القلب مما يؤدي في الحالات الشديدة منها إلى احتشاء عضلات القلب .

2- تحليل الجليسريدات الثلاثية ” TG” :
تُحمل 90 % من الجليسريدات الثلاثية على الكيلوميكرون ( Chylomicron) (وهي البروتينات الدهنية التي تقوم بحمل الجليسريدات الثلاثية في الدم من الأمعاء الدقيقة إلى الأنسجة الدهنية) و 10 % تُحمل على البروتينات الدهنية شديدة انخفاض الكثافة الـ ( Very Low Density Lipoprotein – VLDL) ودائماً تتعرض الجليسريدات الثلاثية إلى بناء وهدم، واحتراق هذه المركبات يمد الجسم بطاقة كبيرة يستخدمها الجسم عند نقص المواد الكربوهيدراتية .

– يزداد مستوى الجليسريدات الثلاثية في الدم في الحالات التالية :
1. كثرة تناول المواد الكربوهيداتية والمواد ذات السعرت الحرارية العالية، حيث تتحول في الجسم إلى الجليسريدات الثلاثية .
2. أمراض الكلى، حيث يزداد كل من الكوليسترول و الجليسريدات الثلاثية و الدهون الفوسفاتية .
3. مرض البول السكري غير المعالج .
4. التهاب البنكرياس الحاد .
5. مرض النقرس .
6. الكثير من أمراض الكبد .

– ينخفض مستوى الجليسريدات الثلاثية في الدم في :
1. سوء التغذية ونقصها .
2. نقص البيتاليبوبروتين الوراثي ( وهو مرض وراثي يأتي من نقص البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL وراثياً ) .

• ملحوظة هامة :-
زيادة مستوى الجليسريدات الثلاثية في الجسم يمكن أن يؤدي إلى تراكمها وترسبها في خلايا الكبد مسبباً مرض الكبد الدهني ( Fatty Liver)

ثانياً : تحليل البروتينات الدهنية Lipoproteins Analysis :
البروتينات الدهنية هي بروتينات وظيفتها نقل الدهون المختلفة من الدم لأعضاء الجسم المختلفة سواء لأكسدتها للحصول على الطاقة أو لتخزينها في بعض الخلايا كالخلايا الدهنية .

توجد أربعة أنواع رئيسية من البروتينات الدهنية في البلازما تحتوي على نسب مختلفة من الجليسريدات الثلاثية وبروتنيات الكوليستيرول واستر الكوليستيرول والدهون الفوسفاتية، وكل نوع من هذه البروتينات له وظيفة مختلفة عن الآخر غير أنها تتشابه كلها بدرجة كبيرة في التركيب وقد قسمت تبعآ لكثافتها كالتالي :

1. الكيلو ميكرونات ( Chylomicrons) .
2. البروتينات الدهنية شديدة انخفاض الكثافة ( VLDL) .
3. البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة ( LDL- Low Density Lipoproteins) .
4. البروتينات الدهنية عالية الكثافة ( HDL – High Density Lipoproteins) .

واهم تحليلين نقوم بهما في المختبر بالنسبة للبروتينات الدهنية هما :-
(أ) البروتينات الدهنية عالية الكثافة ( HDL – High Density Lipoproteins) :
يعتبر HDL من مشتقات البروتينات الدهنية ويسمى أيضاً البروتينات الدهنية من نوع ألفا ( ά – lipoprotein) ويحتوي على 25 % – 45 % من الكوليستيرول بالإضافة إلى الدهون الفوسفاتية يحمل HDL الكوليسترول من الدم إلى الكبد حيث يتم ايضه واستخراجه من العصارة الصفراوية وهذا يعني أن زيادة نسبة HDL في الدم تؤدي إلى نقص مستوى الكوليسترول في الدم مما يمنع حدوث مرض تصلب الشرايين وهذا ما يسمى أحياناً الكوليسترول الجيد أو الحميد .

مستوى الـ HDL في الإناث أكثر منه في الذكور لأن هرمون الاستروجين يزيد من تكوين البروتين الخاص بحمل الكوليسترول على الـ HDL ولذلك تكون الإناث اقل تعرضاً لمرض تصلب الشرايين، ولكن مع تقدم السن يقل مستوى الـ HDL مما يؤدي إلى تعرضهن أكثر لمرض تصلب الشرايين كذلك يزداد مستوى HDL عند الرياضيين بينما يقل عند المصابين بالسمنة والمدخنين .

مستوى HDL الطبيعي يزيد على 40 مجم / 100 ملليتر دم ( 0.83 إلى 2.5 ملليمول / لتر)

(ب) البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL- Low Density Lipoproteins) :
يعتبر من البروتينات الدهنية ويسمى أيضاً البروتينات الدهنية من نوع بيتا ( β – Lipoproteins) وهو المسئول عن حمل الكوليسترول في الدم، حيث يحتوي على 50 – 75 % منه، ولذلك فإن ازدياد مستوى LDL يؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بمرض تصلب الشرايين، ولذلك يطلق عليه البعض الكوليسترول السيئ أو الخبيث، وهناك علاقة عكسية بين مستوى LDL والـ HDL في الدم .

مستوى الـ LDL الطبيعي في الدم يقل عن 180 مجم / 100 ملليتر ( 0.5 – 3.88 ملليمول / لتر)

ويتم قياس مستوى LDL في الدم باستخدام المعادلة التالية :

LDL Cholesterol (mg/dl) = Total Cholesterol – HDL Cholesterol – Triglyceride
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5

وهذه المعادلة غير صالحة عندما يكون تركيز Triglyceride في الدم أكثر من 400 mg/dl لذا يجب ذكر أن هنا طريقة مباشرة لقياس LDL أكثر دقة من عملية الحساب :

LDL Cholesterol (mmol/L) = Total Cholesterol – HDL Cholesterol – Triglyceride
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
22

حيث أن :

Triglyceride هي الجليسريدات الثلاثية
LDL Cholesterol هي البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة
HDL Cholesterol هي البروتينات الدهنية عالية الكثافة
Total Cholesterol هو الكوليسترول الكلي

المواضيع المشابهة